الأخبار العاجلة
الرئيسية / تفاصيل الخبر

حماد: الأجواء مثالية والإصابات العقبة الوحيدة

Test 2

يواصل منتخبنا الوطني لكرة القدم مناوراته الميدانية باستاد طحنون بن محمد في نادي العين بالقطارة خلال معسكره التحضيري بدار الزين، وأدى أمس مرانه في إطار استعداده للمواجهة المهمة مع العراق 15 الجاري بالجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم ، ويستمر المعسكر في العين حتى الأربعاء المقبل حيث سيؤدي الأبيض تجربة ودية أمام البحرين، والتي تكشف استعدادات المنتخب قبل مغادرته إلى أبوظبي لإكمال تحضيراته.

وعبر محمد عبيد حماد، عضو لجنة المنتخبات، مشرف عام منتخبنا ، عن تفاؤله بأن يحقق تجمع الأبيض في مدينة العين أهدافه في إعداد اللاعبين على النحو الذي يقودهم لتحقيق النتيجة الإيجابية أمام العراق، وأوضح أن بداية المعسكر في العين هو لعدم جاهزية ملعب إستاد مدينة زايد الذي شهد خلال الفترة الأخيرة العديد من الفعاليات.

إصابات

وعن وجود مشاكل تواجه المنتخب ، قال: إصابات عدد من اللاعبين هي العقبة الوحيدة التي يواجهها المنتخب، بسبب تداخل منافسات الموسم، ما جعل اللاعبين يتعرضون للإجهاد والإصابات، غير أن أمورهم جميعا مطمئنة باستثناء عامر عبد الرحمن الذي أصبح خارج الحسابات بسبب إصابته في كاحل القدم.

الكمالي وإسماعيل

وعن إصابة إسماعيل أحمد وحمدان الكمالي، أوضح حماد أن الجهاز الفني بقيادة مهدي علي اختار القائمة التي تلبي احتياجاته وهو يعلم فترة غياب المصابين وفق التقرير الطبي وهو يأمل في عودة الثنائي سريعا للحاق بمباراة العراق، وكل الأمور تشير إلى أنهما سيتعافيان ويصبحان جاهزين.

أهمية مباراة العراق

وعن أهمية مباراة العراق أوضح حماد أن المواجهة مهمة وكل اللاعبين يدركون هذا الأمر وهم عازمون على الفوز بنتيجتها، وقال: المباراة مصيرية ولها حسابات عديدة، ونحن نعول عليها كثيرا ونثق في مقدرة لاعبي منتخبنا والجهاز الفني على تحقيق النتيجة المنشودة، لترجمة جهود اتحاد الكرة الذي لم يقصر في دعم المنتخب وتلبية احتياجاته، وحسابياً نحتاج للفوز لتصحيح المسار، على أن تخدمنا نتائج تصادم المنافسين معاً في الجولة نفسها، لنبدأ الدور الثاني بروح معنوية عالية وحظوظ كبيرة في الصعود المباشر إلى المونديال.

محطة مهمة

وأضاف: مباراتنا والعراق تحدد بصفة كبيرة ملامحنا في التصفيات والجميع يدرك أهميتها وصعوبتها لكن بتضافر الجهود والروح القتالية للاعبين نستطيع تجاوزها ما يمنحنا المزيد من الفرص في تحقيق التطلعات بالمنافسة بقوة على بطاقة التأهل عبر المركزين الأول والثاني، فيما سيضعف تعثرنا فيها، فرصنا ولكن لا يلغيها لأن المشوار مازال طويلاً وبالإمكان التعويض، ونحن على ثقة كبيرة في لاعبي المنتخب وجهازهم الفني وندرك مدى غيرتهم على الشعار ورغبتهم العالية في تشريف الكرة الإماراتية.

لاعبو العين

وعن مشاركة لاعبي العين مع المنتخب، ووجود رؤية فنية لدعمهم قبل مباراتهم في نهائي أبطال آسيا ،بعد 4 أيام فقط من مباراة العراق، قال: كل التركيز منصب حاليا على مواجهة الأبيض والعراق ، كما أن مباراة العراق تهم لاعبي العين والفوز بنتيجتها يعزز دوافعهم المعنوية قبل النهائي الآسيوي، وبعد نهاية مباراة المنتخب سيكون لكل حادث حديث، ومن المؤكد أن الجهاز الفني للعين يضع في اعتباره الفترة الزمنية القصيرة بين المباراتين، وبالتالي ستكون لديه سياسته
واحتياطاته.

المصدر: جريدة البيان

تعليقات

    لا يوجد تعليقات

أضف تعليقك