الأخبار العاجلة
الرئيسية / تفاصيل الخبر

دبي أفضل منظم لبطولات «الشاطئية» للمرة الثانية

Test 2

توجت بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية، التي استضافتها دبي في العام الماضي بجائزة أفضل حدث في كرة القدم الشاطئية للعام 2015، واحتفظت دبي باللقب الذي حققته في العام الذي قبله، عندما توجت بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية، التي ينظمها مجلس دبي الرياضي لست سنوات متواصلة بجائزة أحسن حدث في عام 2014.

جاء ذلك خلال حفل تكريم نجوم كرة القدم الشاطئية، الذي أقيم على هامش ختام النسخة السادسة لبطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية، بفندق وستن الميناء السياحي، مساء أول من أمس، وتم خلاله تكريم أفضل نجوم اللعبة خلال موسم 2016، بحضور سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وأحمد سعيد بن مسحار رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وجوان كوسكو المدير التنفيذي للجنة كرة القدم الشاطئية بالفيفا، وعدد من رؤساء الاتحادات واللاعبين والمدربين من مختلف دول العالم.

وتم خلال الحفل توزيع 11 جائزة مختلفة، وفي فئة الجوائز الفردية نال ماريو مارسيسو مدرب المنتخب البرتغالي جائزة أفضل مدرب في العام، وتوج الأميركي نيك باريرا بجائزة أفضل هدف، وحصل رودريغو كوستا من البرازيل على لقب أفضل لاعب صاعد، والينتون اندريد من البرتغال على لقب أفضل حارس مرمى، فيما ذهبت جائزة أفضل لاعب للبرتغالي مادجر.

كما اختارت اللجنة الفنية منتخب نجوم كرة القدم الشاطئية لموسم 2016، الذي ضم أفضل خمسة لاعبين خلال الموسم في مختلف وظائف الملعب، ووردت بالقائمة أسماء اللاعبين: الينتون اندريد من البرتغال في حراسة المرمى، اوزو من اليابان، البرتغالي مادجر، البرازيلي برونو كسافي وديجان ستانكوفيتش من سويسرا.

صدى عالمي

من جهته، عبر سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، عن سعادته باختيار بطولة كأس القارات كونها أفضل حدث في بطولات كرة القدم الشاطئية للعام الثاني على التوالي، مبيناً أن حصول دبي على جائزة أحسن منظم لبطولات الشاطئية للمرة الثانية تأكيد جديد على القدرات الكبيرة، التي تتمتع بها «دانة الدنيا» في استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية ذات الصدى العالمي، كما تعتبر تعزيزاً لمكانة دبي الرياضية العالمية.

وقال: بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية منتج خاص لمدينة دبي، حيث انطلقت لأول مرة من شواطئ دانة الدنيا لتصل إلى كل العالم، واستمرار تنظيم هذه البطولة في دبي لست نسخ متواصلة يؤكد النجاح الكبير، الذي تحققه الاستضافة، ويشير إلى رضاء المسؤولين في لجنة كرة القدم الشاطئية عما تقدمه دبي للبطولة من إمكانات وما توفره لها من ظروف تسهم في إنجاحها، وتزيد من مساحة انتشارها.

معايير عالمية

وأضاف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي: نحرص في المجلس على تطبيق أعلى المعايير العالمية في تنظيم البطولات، وهذا ما جعل دبي وجهة مفضلة لكل الرياضات، ومكاناً يقصده كل من يسعى لتنظيم حدث رياضي ناجح، نحن سعداء بما تحقق من نجاح تنظيمي في البطولة، وفخورون بحصولنا على هذه الجائزة التي تعتبر تقديراً لجهود كبيرة بذلت في سبيل تنظيم البطولة وإنجاحها، الجائزة التي حصلنا عليها البطولة ستمنحنا دافعاً إضافياً للعمل من أجل تحقيق المزيد في مقبل الأيام.

تفوق وتنظيم

من جهته، هنأ جوان كوسكو نائب الرئيس التنفيذي للجنة كرة القدم الشاطئية بالـ«فيفا»، مدينة دبي ومجلس دبي الرياضي على الفوز بالجائزة للعام الثاني على التوالي، وأشاد كوسكو بجودة تنظيم النسخة السادسة لبطولة كأس القارات، مشيراً إلى أن دبي ظلت في كل مرة تنظم فيها البطولة تقدم نموذجاً يحتذى في استضافة الأحداث الرياضية الكبيرة، ودائماً ما تتفوق على نفسها في التنظيم، مضيفاً أن «دانة الدنيا» نظمت ست نسخ من البطولة كانت كل واحدة أفضل من سابقاتها.

تعديلات غامضة

على جانب أخر، أكد محمد سعيد حميد مقيم ومحاضر في الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي، ومسؤول الحكام في الاتحاد الإماراتي ومشرف الحكام في البطولة، أن التعديلات الأخيرة التي أقرها الاتحاد الدولي في كرة القدم الشاطئية في 2014 ما زالت غامضة لدى أغلب المنتخبات المشاركة في البطولة، الأمر الذي أدى إلى عدم تقبل بعضهم قرارات الحكم، وظهر ذلك بشكل واضح في اللقطة التي احتج فيها لاعبو المنتخب الإماراتي على قرار الحكم عندما تجاوز حارس المرمى خط الـ 9 أمتار ،ولعب كرة إلى الخلف والحال أن القانون الجديد يفرض لعب الكرة إلى الأمام.


المصدر: جريدة البيان

 

تعليقات

    لا يوجد تعليقات

أضف تعليقك