الأخبار العاجلة
الرئيسية / تفاصيل الخبر

12 ألف تعدٍ على مواقف المعاقين .. و«الرقيب» يرصد المتجاوزين في 4 مراكز تجارية

Test 2

أكد العقيد جمال البناي، نائب مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، أن الفيديو الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ يومين لأحد الأشخاص يمتلك مركبة ذات رقم مميز جدا وقف في المكان المخصص لذوي الإعاقة سيتم التأكد من موقعه وإذا تبين انه في إمارة دبي ستحرر مخالفة ضده، موضحاً استنكار الإدارة لمثل هذا السلوك الذي يسلب حق فئة ذوي الإعاقة، مشيرا في الوقت ذاته إلى انه من الأفضل لمصور الفيديو إرساله إلى شرطة دبي بدلاً من نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

غرامة

وأكد أن سائقي المركبات الذين يستخدمون الأماكن المخصصة لمركبات المعاقين وذوي الإعاقة بشكل غير قانوني يواجهون غرامة مالية قيمتها 1000 درهم بالإضافة إلى 4 نقاط سوداء، وانه تم تسجيل ما يقارب من 12 ألف مخالفة العام الماضي، منوها إلى انه تم تركيب عدد من أجهزة «الرقيب» في 4 مراكز تجارية في دبي والتي ترصد المعتدين على مواقف ذوي الإعاقة، وأوضح أن الجهاز يعتبر الأول من نوعه من ناحية التقنية، وصنع بالكامل في شرطة دبي، ويعمل بخاصية الليزر، ويضبط المركبات التي تقف في موقف المعاقين وغير المصرح لها بذلك، ويقوم بإنذار المركبة عند دخولها في الموقف لمدة 20 ثانية عبر صوت طنين ينبه الشخص للخروج في حالة عدم امتلاكه تصريحاً بالوقوف في المكان المخصص للمعاقين، كما يقوم بتصوير المركبة عند دخولها وعند خروجها وذلك لاحتساب فترة وقوفها في الموقف، وهو مزود بخاصية الفيديو لتصوير المركبة، ويمكن للجهاز أن يقوم بتصوير المركبات من الأمام ومن الخلف على حسب نوع التوقف، بالإضافة إلى أنه مزود بخاصية التصوير عند اقتراب أي شخص منه.

تقنية

وقال العقيد البناي لـ «البيان» إنه على الرغم من أن الأماكن المخصصة لمركبات المعاقين لا تتعدى نسبتها 1% من المجموع الكلي للمواقف، إلا أن بعض السائقين يتعمدون إيقاف سياراتهم فيها، حتى عند توفر أماكن بديلة، ومنهم من يدعي انه ينتظر شخصاً أو ينزل بعض الأغراض ، مشيرا إلى انه تحرر المخالفة فورياً في حالة توقف السيارة ولو ثانية واحدة.

وأضاف انه يمكن إرسال أي مخالفات مصورة إلى برنامج كلنا شرطة عبر التطبيق الذكي لشرطة دبي أو الموقع الالكتروني والذي يبين وقوع المخالفة.

وأشار العقيد البناي إلى أن الجهاز يقرأ لوحة المركبة بمجرد وقوفها في موقف ذوي الإعاقة، ويتواصل آلياً بغرفة العمليات، ليقارن رقم اللوحة بالبيانات المسجلة في النظام، وفي حالة التأكد من أن السيارة تحمل تصريحاً لا يتخذ رد فعل، أما في حالة التأكد من أنها مخالفة فإنه يحذر سائقها عبر الإنذار ويمنحه دقيقة ومن ثم يسجل مخالفة فورية ضده، لافتا إلى أن التعدي على مواقف المعاقين يحتاج إلى مزيد من الردع خاصة في حال تكرار المخالفة، وأنها تتعلق بثقافات الأشخاص المتدنية تجاه هذه الفئة التي يجور المخالف على حق المعاق وإنسانيته، وان شرطة دبي تحرص على إطلاق الحملات التوعوية والتي تعتبر من الحملات المهمة لفئة الأضعف بين مستخدمي الطريق في دولة الإمارات، وتهدف إلى حماية حقوق تلك الفئة من التعدي على كل ما يجعلها تمارس حياتها اليومية بسلاسة سواء في مواقف السيارات المخصصة لهم في الأماكن العامة أو المنحدرات المهيأة لذوي الإعاقة الحركية والحدائق والدوائر الحكومية وغيرها.

مخالفة أخلاقية

وأفاد مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة إلى أن هذا النوع من المخالفات أخلاقية اكثر منها مرورية وأنها تتعلق بثقافة الأشخاص تجاه هذه الفئة من المجتمع أن الشرطة تتلقى بعض الملاحظات من الجمهور باستمرار تتعلق بالتعدي على مواقف المعاقين خاصة في المراكز التجارية والجمعيات التعاونية وانه ليس من المعقول أن يقوم احد الأشخاص بزيارة المركز والتسوق منه لساعات في حين يختار مواقف المعاقين لقربها من المداخل بدون سبب أو مبرر.

وحول عقوبة الأشخاص الأصحاء الذين يستخدمون سيارات المعاقين لفت البناى إلى أن وجود ملصق المعاقين على السيارة لا يخالف حتى لو كان قائد المركبة غير معاق لأنه يمكن افتراض انه يحمل احد المعاقين معه أو انه جاء لاصطحابه، وانه في حالة التأكد من سوء استغلال لبطاقة المعاقين تحول إلى قضية ويساءل الشخص قانونياً.

المصدر: جريدة البيان 

 

تعليقات

    لا يوجد تعليقات

أضف تعليقك